التخطي إلى المحتوى
سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ نهائي دوري أبطال أفريقيا
نهائي دوري أبطال أفريقيا

شهد نهائي دوري أبطال أفريقيا والذي أقيم يوم السبت الموافق السابع عشر من شهر يوليو للعام الجاري 2021 حدوث مشهد جديد لم نكن متعادين عليه من قبل.

وشهدت المواجهة الختامية من البطولة وجود مشهد جديد لم نعرفه في المباريات الأخيرة من بطولة دوري أبطال أفريقيا والتي أقيمت بين النادي الأهلي وفريق نادي كايزر تشيفز الجنوب أفريقي.

سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ نهائي دوري أبطال أفريقيا

تمثلت السابقة التي حدثت للمرة الأولى في وجود إصرار لدى اللجنة التنظيمية على أن يحمل لأول مرة حكم المباراة اسمه على ظهر القميص الذي يرتديه حيث كُتب على قميص قاضي المواجهة الحكم البوروندي اسمه “باسيفيك”.

وتعد تلك السابقة هي الأولى التي تحدث بل ومن المشاهد الجديدة التي تشهدها كرة القدم الأفريقية بصفة عامة حيث سبق وأن تم تعيين البوروندي باسيفيك ندابهاو ينيمانا، لقيادة المباراة ووصل بها إلى بر الأمان حيث لم تشهد أي من الأخطاء التحكيمية.

من هو الحكم باسيفيك

ويعد الحكم باسيفيك واحد من أبرز الحكام الذين تألقوا خلال الآونة الأخيرة في المنافسات الأفريقية والذي حصل على الشارة الدولية من الفيفا قبل ثمانية سنوات وبالتحديد في العام 2013 وشارك في إدارة بعض المباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر عام 2019.

ونجح النادي الأهلي في تحقيق الفوز على فريق نادي كايزر تشيفز بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل لا شيء سجلهم محمد شريف في الدقيقة الثالثة والخمسين ومحمد مجدي أفشة في الدقيقة الرابعة والستين واختتم عمرو السولية ثلاثية فريقه عند حلول الدقيقة الثانية والسبعين من تصويبة مركزة.

ليضيف بذلك النادي الأهلي النجمة العاشرة إلى قميصه بعد أن حصد النجمة التاسعة الموسم الماضي بالفوز على نادي الزمالك بهدفين مقابل هدف واحد.